منوعات

ارتفاع عدد ضحايا غرق قارب للمهاجرين أمام الشواطئ السورية



أعلن وزير الأشغال والنقل اللبناني علي حمية، ارتفاع حصيلة ضحايا قارب المهاجرين أمام السواحل السورية إلى 71 قتيلا، وإنقاذ 20 شخصا.

وقال حمية إن حصيلة الذين لقوا مصرعهم في غرق القارب الذي أبحر من لبنان ارتفعت إلى 71 شخصا.

وأضاف: “تم إنقاذ 20 شخصا، 12 سوريًا و5 لبنانيين و3 فلسطينيين”. 

وأوضح أن الجهات المعنية بدأت في لبنان بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري، للاتفاق على آلية لنقل جثامين الضحايا إلى الأراضي اللبنانية.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الوزير اللبناني أن حصيلة الضحايا بلغت 53 قتيلا، قبل أن يعلن عن الحصيلة الجديدة.

والخميس، أفادت إذاعة “شام إف إم” المقربة من النظام السوري، بغرق زورق قبالة سواحل محافظة طرطوس غربي سوريا.

وذكرت الإذاعة في سلسلة تغريدات على تويتر، أن زورقا يحمل أشخاصا من جنسيات مختلفة غرق قرب سواحل جزيرة أرواد بطرطوس.

فيما ذكر ناجون من الغرق، أن القارب غادر ميناء مدينة المنية شمالي لبنان قبل أيام، باتجاه السواحل الأوروبية.

والخميس، نظم عشرات الأشخاص في مدينة طرابلس شمال لبنان احتجاجا بهدف تنبيه السلطات إلى أنهم فقدوا الاتصال بقارب يحمل عشرات المهاجرين.

وشهد لبنان قفزة في معدلات الهجرة مدفوعة بواحدة من أعمق الأزمات الاقتصادية في العالم منذ خمسينيات القرن التاسع عشر.

وبجانب من يهاجرون من اللبنانيين، هناك أيضا لاجئون من سوريا وفلسطين يغامرون بخوض غمار الرحلة المحفوفة بالمخاطر على متن قوارب الهجرة.

المصدر : وكالة الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى